صالح علي الدويل باراس

✅ الفضاء الاليكتروني لم يعد اذاعة او صحيفة او تلفزيون محلي ينحت الرأي العام لتمجيد القائد الأوحد او الحزب الاوحد ولا يسعى إلا لارضاء مشاهد او قارئ واحد او مستمع واحد هو سيادته سواء كان حزبا او رئيسا ا...

لن امتدحه او امتدح و احلل ماضيه وحاضره السياسي ، فذاك من مهام المؤرخ الذي سيقف يوما ما ، ويعطي كل ذي حق حقه بعد أن ينجلى وينحسر غبار الزيف الذي صبغ حياتنا الوطنية والسياسية والحزبية طيلة سبعة عقود . و...

قال أحد العشاق الكسالى : سألت الله يجمعني بسلمى **أليس الله يفعل ما يشاء؟ ويبطحها ويطرحني عليها **ويدخل ما يشاء في ما يشاء ويأتي من يحركني بلطف **شبيه الزق يحمله السقاء  ويأتي بعد ذاك سحاب غي...

✅ جراء كارثة العند التحق بركب شهداءها اللواء محمد صالح طماح ، ومازال الغموض يكتنف البقية ويكتنف التفجير .. رحل رجل من أفضل الرجال ، وقائدا من أفضل القادة، جمع بين مهارات وصرامة القائد ، وبساطة الانسان...

✅ تشتعل المنصات الإليكترونية بثنائية المدينة / الريف ، ولاشتعالها اسباب خاصة في ظل التدهور الذي لم تشهد له عدن مثيل ولا بقية محافظات الجنوب، وأكثر ما يثير بعض المثقفين للنقاش عند تفعيل الأحكام الريفية...

 في الاعراف القبلية وثيقة يسمونها " ساس تحكيم " او الأساس، وهي مرجعية ملزمة لمن يتولى الفصل في قضية ما ، ملزم بان لا يتجاوز بنودها ، واذا ما خرج عنها فإن حكمه مردود. ✅ هكذا الحال في تحكيم ريمبو...

✅ البعض اصبح مثل" دبة الغاز " كل يوم في مطبخ !!!!✅ جماعة جنوبية ، سياسية واعلامية وحراكية ...الخ لا تخجل عن مواصلة الارتداد عن مشروع الاستقلال اما بمحاربته باستغلال طريقة تعاطي المؤثرات الإقليمية والد...

✅ كثيرا ما يجد المتصفح للوسائط الإليكترونية ، صنف مستميت جنوبي مع اليمن الاتحادي مستميت في دفاعه عن مولود لم يولد بعد؛ بل ؛ يستخدمون اقذع الالفاظ ضد مشروع استقلال الجنوب الواسع لم يستخدموها ضد الحوثي...

✅ بغض النظر عن رمزية يوم 30 نوفمبر وما يمثله الاحتفاء به في وجدان شعبنا ، فإنه في هذه الحرب المستعرة ، وفي ظل التداخلات والتدخلات الاقليمية والدولية ، وتزاحم مشاريع حلول قاسمها المشترك طمس قضية التحرر...

✅ لم يلامس مشروع شبوة أولا أي محضور بين ابنائها، فالكل تهمه شبوة ، ولا يوجد هجوم على المشروع بحد ذاته ؛ بل؛ نقد للاستيضاح. خاصة ومن حملوه حملوا مشاريع أضاعت شبوة، وجاءوا على طريقة ذلك الذي قيل له : أي...

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر