6 سنوات من الحرب.. الحوثي يملأ خزائنه برصاص الإرهاب

الجمعة 22 مايو 2020 11:34 م
6 سنوات من الحرب.. الحوثي يملأ خزائنه برصاص الإرهاب

تواصل المليشيات الحوثية تحركاتها الخبيثة على النحو الذي يطيل أمد الحرب ويعقِّد الأزمة الإنسانية.

وفي هذا الإطار، أكَّدت صحيفة "البيان" الإماراتية أن ظهور الأوبئة الفتاكة باليمن، خاصة كورونا والملاريا، شكّل أملًا بإمكانية ذهاب أطراف الصراع إلى اتفاق لوقف القتال، والدخول في محادثات سياسية تنهي خمس سنوات من الحرب التي أشعلتها مليشيا الحوثي المدعومة من إيران.

وأبرزت الصحيفة – في تقرير نشرته اليوم الجمعة - أن المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن جريفيث، المدعوم بقوة من الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن، سلم أطراف الصراع نسخة معدلة بمقترحاته الخاصة بوقف القتال، والتدابير الإنسانية المطلوبة في هذه المرحلة، وضرورة الذهاب إلى محادثات الحل الشامل.

وأوضحت "البيان" أن آمال السلام أسيرة تعنت مليشيا الحوثي التي لم تعلن حتى اللحظة موقفا إيجابيا من الخطة، كما تخفي الأعداد الحقيقية لإصابات فيروس كورونا والوفيات.

ولفتت الصحيفة – نقلا عن مصادر طبية – إلى إصابة العشرات ووفاة آخرين بسبب انتشار فيروس كورونا في صنعاء وأربع من المحافظات الخاضعة لسيطرة المليشيات.

وأشارت إلى أنَّ المبعوث الأممي جدد موقفه القائل بأنّ التعامل مع الأزمة الإنسانية ومخاطر انتشار وباء كورونا في اليمن تحتاج إلى وضع سياسي مساعد، مشدّدا على ضرورة الوصول بسرعة إلى وقف شامل لإطلاق النار.

تواصل المليشيات الحوثية العمل على إطالة أمد الحرب القائمة منذ صيف 2014، متجاهلةً الدعوات الرامية إلى وقف الحرب وإحلال السلام.

وتمارس المليشيات الحوثية تعنتًا كبيرًا في رفض كل النداءات الإنسانية والإقليمية والأممية لخلق الظروف المناسبة لمواجهة "كورونا".

وتصر المليشيات الحوثية على عدم الاستجابة للخطوات المطلوبة، وتصم أذنيها عن الدعوات الدولية التي حملتها مسؤولية انتشار الوباء.

آخر دليل على التعنت الحوثي هو عدم الانصياع لقرار وقف إطلاق النار الذي أعلن عنه التحالف العربي.

كما رفضت المليشيات منح الموافقة على 93 مشروعاً إغاثياً، في المحافظات الواقعة تحت سيطرتها بقيمة 180 مليون دولار.

لا تزال تتوالى الدعوات من أطراف عدة، تُشدّد فيه على ضرورة الحل السياسي، في وقتٍ لا يزال المجتمع الدولي مطالبًا بالعمل على الضغط على المليشيات الحوثية لإجبارها على السير في طريق السلام.

أحدث الدعوات صدرت عن بلجيكا، حيث قالت سفيرتها لدى اليمن دومينيك مينور، في رسالة مصورة، إن بلادها طالما شاركت في حل النزاعات، مؤكدة أن اليمن يحتل أولوية لدى بلجيكا.

وشددت على دعم بلادها جهود المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، مطالبة أطراف النزاع ببدء مباحثات للوصول إلى حل سياسي دائم.

وأشارت إلى أنه من خلال شغل بلجيكا المقعد غير الدائم في مجلس الأمن، اتخذت تحركات لتسليط الضوء على قضية إقحام الأطفال في النزاع.

ومطلع هذا الأسبوع، أكّدت صحيفة "البيان" الإماراتية أنَّ مبادرة السلام الأممية تنتظر رد مليشيا الحوثي، المدعومة من إيران، على المقترحات التي وضعها المبعوث الأممي في صيغتها المعدلة، خلال الأسبوع الجاري، خاصة بعد موافقة التحالف العربي عليها.

وحذرت الصحيفة، في تقرير، من احتمال اختلاق المليشيات الإرهابية، عقبات جديدة تحول دون إبرام اتفاق شامل لوقف إطلاق النار يمهد لمحادثات سياسية شاملة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر محلية مطلعة أن نقطة الخلاف التي لا تزال تنتظر موقف زعيم المليشيا الحوثية تتعلق بالمطالبة بإلغاء كل أشكال الرقابة الجوية والبحرية على تهريب الأسلحة.

وأوضحت أن المبعوث الدولي سيتولى مناقشة هذه النقطة، ويأمل أن يصل إلى اتفاق بشأنها حتى يتم توحيد الجهود لمواجهة جائحة "كورونا" بعد وفاة أكثر من 360 شخصا بأعراض شبيهة بهذا الوباء.

وفيما ينتظر ملايين السكان أن تتوّج جهود الأمم المتحدة بإحلال السلام، إلا أنّه لا يمكن التعويل كثيرًا على هذه الخطوة بالنظر لما أقدمت عليها المليشيات الحوثية على مدار السنوات الماضية من جرائم وانتهاكات أطالت أمد الحرب.

وارتكبت المليشيات الحوثية المدعومة من إيران الكثير من الجرائم ضد الإنسانية التي كبّدت المدنيين أبشع وأفدح الأثمان، في وقتٍ مارس فيه المجتمع الدولي صمتًا مرعبًا وتساهلًا مريبًا، مكّن المليشيات من التمادي في جرائمها.

ويُنظر إلى اتفاق السويد بأنّه الدليل الأكثر وضوحًا حول هذه الحالة من العبث، فعلى الرغم من مرور أكثر من عام على توقيع الاتفاق “ديسمبر 2018” وفيما قد نُظِر إليه بأنّه خطوة أولى على مسار الحل السياسي فإنّ المليشيات الحوثية ارتكبت أكثر من 13 ألف خرق لبنود الاتفاق.

لا يقتصر الأمر على هذا الأمر، بل تغاضت الأمم المتحدة عن اتخاذ الإجراءات اللازمة التي تجبر المليشيات الحوثية على الانخراط في مسار السلام من أجل وقف الحرب وإنهائها، وهو ما تسبّب في تعقد الأزمة وتكبيد المدنيين كثيرًا من الأثمان الفادحة.

التعليقات

تقارير

السبت 06 يونيو 2020 3:46 م

"اعتداءات واغتيالات، إهمال واستهداف".. أوصاف يمكن إطلاقها على الجرائم المفضوحة التي تمارسها المليشيات الإخوانية التابعة لحكومة الشرعية ضد الجنوب، والت...

السبت 06 يونيو 2020 2:10 م

تواصل المليشيات الإخوانية الإرهابية التابعة لحكومة الشرعية، منح رخصة الانتشار للفوضى الأمنية التي فتكت بمحافظة تعز، بغية تعزيز هيمنتها على المنطقة. ف...

السبت 06 يونيو 2020 1:07 م

يمثِّل النهب الحوثي واحدًا من الطرق والأساليب التي مكَّنت المليشيات الموالية لإيران من جني الكثير من الأموال وتحقيق ثروات صخمة. أحدث الجرائم في هذا ا...

السبت 06 يونيو 2020 12:09 م

على الرغم من تعرّض الجنوب لمؤامرة خبيثة تشنها حكومة الشرعية المخترقة من حزب الإصلاح الإخواني الإرهابي، فإنّ القيادة السياسية ممثلة في المجلس الانتقالي...

السبت 06 يونيو 2020 11:04 ص

يبدو أنّ خزان صافر النفطي سيظل عنوانًا للتحذير الدولي من قِبل أطراف عديدة، بشأن الانفجار المؤجل الذي قد يُحدث الكثير من الأضرار على المنطقة برمتها.وفي...

السبت 06 يونيو 2020 1:31 ص

تواصل المليشيات الحوثية تكبُّد الخسائر في جبهات القتال، في وقتٍ لجأت فيه إلى التوسُّع في التجنيد الإجباري. ففي الأسبوع الأخير من شهر مايو الماضي،تكبّ...

السبت 06 يونيو 2020 12:34 ص

يمثِّل نهب المساعدات واحدة من أبشع الجرائم التي ارتكبتها المليشيات الحوثية على مدار سنوات الحرب العبثية منذ صيف 2014. وفيما تعلق آمالٌ كثيرةٌ على مؤت...

السبت 06 يونيو 2020 12:02 ص

تواصل دولة تركيا لعب دورها المشبوه المتداخل في الملف اليمني، مستخدمةً في ذلك التآمر الذي تمارسه حكومة الشرعية المخترقة من حزب الإصلاح الإخواني. وفي ك...