براغيث القضية

هناك من يلعن القضية الجنوبية ويتبرَّأ منها بسبب تصرفات بعض البلاطجة، وهناك من يلعن البلاطجة ويتبرَّأ منهم من أجل القضية الجنوبية..!

من الذي أخبركم أن هؤلاء هم الجنوب، من الذي أقنعكم أن تصرفاتهم نهج ودستور للدولة التي نريد، من الذي قال لكم أن هؤلاء المسوخ سيكون لهم قبول شعبي إن استقامت الدولة..؟؟

لماذا تقفزون للأحكام متخذين من واقع الحرب وفشل الوزارات والمؤسسات مقياس وميزان لقضية عادلة يؤمن بها السواد الأعظم من الجنوبيين..؟

لماذا لا تحكموا على أحزاب الإرهاب وشرعية الدجل والارتزاق بهذه الميازين والمقاييس في مأرب وشبوة والبيضاء وتعز ووادي حضرموت ومنفذ الوديعة..؟

حصِّنوا عقولكم من فيروسات الإعلام، لأن بعض الكلمات لها تأثير سلبي، وقد قالت الأمثال المصرية "الزن على الودان أمر من السحر"..!

نعم ننتقد الفشل ونُعرّي البلاطجة والمتدثرين بأعلام الجنوب كذباً وزيفاً، ولكن لا ولن نسمح لذباب المزابل أن يستغلوا هكذا عبث، ليهدموا ما قام أبطال الجنوب بتشييده من أشلاء أجسادهم وأرواحهم..!

يكفينا ألم البلطجة والسمسرة التي تقوم بها براغيث القضية، وإن سمحنا للمتربصين أن يطعنونا في ايماننا بقضيتنا، فقد أضفنا للألم ألم آخر..!

من كان يعتقد أن البديل أفضل، فلَه أن يتابع إرهاب وجرائم الأخوان التي يرتكبونها في تعز ومأرب وشبوة ووادي حضرموت والبيضاء، فهناك الوجه القبيح الذي تحاول أقلام الفضيحة تسويقه وتجميله لكم..!

فأحذروا..!

التعليقات