ثقافة الطباين

يهرول اصحاب الفكر السطحي لتبرير كل جريمة تقوم بها السُلطة الحاكمة في شبوة، فيهربون للمقارنات حيناً، وحيناً يرفعون شعارات التنمية الكاذبة..!

لا أعلم من الذي أقنع هؤلاء أن هناك تعارض بين تأييد المشاريع (إن وجدت)، وبين إنكار التجاوزات والإعتراف بالجرائم والفشل الذي تمارسه الأجهزة الأمنية على وجه الخصوص..!

نخبرهم أن هناك دماء تُسفك وارواح تُزهق، فيسارعون للرد بأن هناك طرقات تتم سفلتتها وأخرى يتم شقها..!

لا أدرى مالرابط بين هذه وتلك، وكأنها مقايضة أو أنها ضريبة لابد أن يدفعها المجتمع الشبواني..!

ثقافة "الطباين" يجب أن تنتهي، وللجميع حق اختيار مشاريعهم وتوجهاتهم، ولكن التبرير للمجرمين ومساعدتهم على التملّص من مسؤولياتهم يعتبر جريمة أخلاقية أخرى، فكفاكم إجرام في حق شبوة..!

البعض لا يفهم خطورة هذه الممارسات حتى تطاله نيران هذا العبث والعربدة، حينها سنطلب منه أن يشكر بن عديو وسُلطة شبوة التي قامت بتعبيد الشارع الذي سيقيم فيه خيمة عزاء قريبه الذي أحترق بتلك النيران..!

التعليقات