وعي الجنوب.. السلاح الأقوى في وجه إرهاب الشرعية

الجمعة 4 ديسمبر 2020 18:00:00
وعي الجنوب.. السلاح الأقوى في وجه إرهاب الشرعية

رأي المشهد العربي

لم يتأثر أبناء الجنوب بجرائم الشرعية التي ارتكبتها من أجل تزييف الحقائق الراسخة في عقلهم الجمعي، وبالرغم من أن هناك آلة إعلامية تستمر ليل نهار في تشويه القضية الجنوبية وتحاول تغيير التاريخ بكافة السبل، إلا أن هناك حقيقة راسخة في أذهان المواطنين وهي أن الشرعية ومليشياتها الإرهابية ما هي إلا عدو محتل يسعى لاغتصاب الأرض والسيطرة على المقدرات، وأن استعادة الدولة هي الهدف الأوحد بالنسبة لهم.

عبّرت الاحتفالات التي انطلقت في أرجاء محافظات الجنوب خلال الأسبوع الماضي احتفاءً بعيد الاستقلال عن ذلك الأمر، وبدا أن هناك رغبة جامحة في الوصول نحو ما يمكن تسميته بالتحرير الثاني والتوجه مباشرة نحو استعادة الدولة التي تشكل حلمًا لكل جنوبي حر يؤمن بقضيته، وهو ما يعطي دفعات إضافية للمجلس الانتقالي الجنوبي لأن يسير في طريقه نحو تحقيق هذا الهدف.

يمكن القول بأن وعي الجنوبيين بقضيتهم يعدُ السلاح الأقوى في وجه الاحتلال اليمني، بالطبع القوة العسكرية مطلوبة والتحركات الدبلوماسية والخارجية لا يمكن الاستغناء عنها، لكن المهم أن هناك قناعة راسخة في عقول أبناء الجنوب بأن استعادة دولتهم مرة أخرى هو الوعاء الأكبر الذي يجمع شملهم، وأنه مهما طالت مراحل النضال فلابد أن يأتي اليوم الذي يستعيد فيه الجنوب دولته.

تلعب الشرعية على وتر إضاعة مزيد من الوقت لفرض أمر واقع في الجنوب وهو أمر لا يمكن أن يتحقق طالما أن هناك وعيا شعبيا بأن ما تسعى إليه هو بمثابة رغبة في احتلال أراضيهم، وذلك يفسر بطولات أبناء الجنوب على الجبهات بالرغم من كل المحاولات التي استهدفت إضعافهم بدءًا من قطع رواتب العسكريين ومرورًا بتصدير العناصر والمليشيات الإرهابية لخلخلة الجبهات ونهاية بعرقلة جميع الجهود السياسية التي استهدفت الوصول إلى حل سياسي.

وعي الجنوب كان دافعًا نحو تحرير محافظات الجنوب من المليشيات الحوثية وتنظيمي داعش والقاعدة، كما أن ذلك الوعي هو الذي أفسح المجال أمام القوات المسلحة الجنوبية لتكون ظهيرًا أساسيًا داعمًا للتحالف العربي، في ظل إدراك أبناء الجنوب بأن المصير واحد وأن العدو الذي يسعى لاحتلال أرض الجنوب هو ذاته من يسعى لاختراق الأمن القومي العربي وتهديده.

مشاركة أبناء الجنوب في احتفالات دولة الإمارات العربية المتحدة بيوم الشهيد واليوم الوطني وتأكيدهم على أهمية الدور الذي لعبته الإمارات للتخلص من المليشيات الحوثية والتنظيمات الإرهابية وعرفانهم بدور الإمارات في النهوض بالجنوب عبر مشاريع تنموية وخدمية واسعة، يؤكد الوعي الشعبي.

التعليقات

تقارير

الثلاثاء 26 يناير 2021 14:01:37

تواصل الألغام التي يتوسّع الحوثيون في زراعتها على صعيد واسع، في تكبيد السكان كلفة مرعبة من الخسائر، لا سيّما فيما يتعلق بصناعة أجيال من "المعاقين".ففي...

الثلاثاء 26 يناير 2021 13:12:18

فيما يُقدّم الجنوبيون، صغارًا وكبارًا، أعظم المُثل في حب الوطن والإيمان بقضيتهم العادلة، فإنّ هذه الملحمة الوطنية تمثّل هاجسًا وعامل رعب كبير للمليشيا...

الثلاثاء 26 يناير 2021 12:13:17

على مدار سنوات حربها العبثية، لم تتوقف المليشيات الحوثية عن شن الكثير من الاعتداءات التي استهدفت القطاع الزراعي الذي تكبّد كلفة باهظة للغاية من جرّاء...

الثلاثاء 26 يناير 2021 11:08:02

فيما تكثر الدعوات الرامية إلى وضع حد للحرب التي طال أمدها أكثر مما يُطاق، تواصل المليشيات الحوثية العمل على بعثرة هذه الأوراق، وتعمل على التصعيد العسك...

الثلاثاء 26 يناير 2021 00:49:00

في اليوم العالمي للتعليم الذي يوافق 24 يناير من كل عام، لم تعد مدارس وجامعات اليمن كما غيرها من المؤسسات التعليمية في العالم أجمع بعد أن تحولت إلى أوك...

الثلاثاء 26 يناير 2021 00:05:00

تئن أحياء محافظة الحديدة المدمرة من شدة وطأة الإرهاب الحوثي المستمر لأكثر من ست سنوات ماضية، وهو ما حول تلك الأماكن المأهولة بالسكان إلى مدن أشباح يغط...

الاثنين 25 يناير 2021 23:08:00

في وقت تُصَعد فيه المليشيات الحوثية جرائمها الإرهابية بحق المدنيين السعوديين، تستمر المملكة العربية السعودية من خلال منظمة الملك سلمان للإغاثة في القي...

الاثنين 25 يناير 2021 22:15:00

تعمل مليشيات الإخوان على تخريب أي مؤسسات حكومية من شأنها أن تضبط الأوضاع وهو ما ينعكس على تصاعد هجماتها الإرهابية بحق السلطات المحلية وطالت مؤخرا القض...