للجنوبيين المتحمسين زيادة

أسوأ منطق ذلك الذي يقول لك حافظ كجنوبي على مأرب من السقوط لأنها وأن سقطت سوف لن يرحمكم الحوثي.
طبعا ضعوا تحت سوف لن يرحمكم عشرين خط.

طيب من متى رحمنا الحوثي، وهل خرج من الجنوب بإرادته أو غصبا عنه؟

ثم قولوا لنا من منكم قاتل في عدن أو الضالع أو لحج أو حتى عمل حجر بطريق الحوثي حينما دخل عدن من مدنكم وقراكم؟

بأختصار لا أحد ضد مأرب كقبيلة ومواطنين، ولن يدخل الحوثي إلى مأرب من مدن جنوبية، وليس من بين من يغزون مأرب جنوبيون، وليس هناك أي عداء بين أبناء مأرب والجنوب، ولولا وجود الإخوان هناك وسيطرتهم على مأرب لكانت علاقتنا مع مأرب أقوى بكثير.

موقفنا كجنوبيين من حكام مأرب كموقفنا من الحوثيين تماما ولم ننسَ بعد غزواتهم الأخيرة التي انطلقت من مأرب صوب عدن، ومع ذلك نجد أنفسنا متعاطفين مع مأرب كقبائل اصيلة وشجاعة وصاحبة نخوة وشرف.

ولعلم الجميع لو أن الإخوان اخرجوا كل قواتهم وجندهم في مأرب وشبوة وحضرموت لمواجهة الحوثي لكانوا الآن في صعدة، لكنهم يدخرونهم لمعركتهم الفاصلة في الجنوب، ومن أجل معارك أخرى تمكنهم من السيطرة لاحقا على كل اليمن وفق اجندات تنظيم إخواني دولي نعرفه جميعا، وهو أقذر من مشروع إيران مليون مرة.

التعليقات