الجنوب عضو عربي فاعل في مواجهة المشروع الإيراني

الاثنين 8 مارس 2021 18:01:00
الجنوب عضو عربي فاعل في مواجهة المشروع الإيراني

رأي المشهد العربي

تعمل إيران على تنشيط مليشياتها الإرهابية في المنطقة لتمديد مشروعها الإرهابي الذي يسعى للهيمنة على أكبر قدر من العواصم العربية، مع وجود إدارة أمريكية جديدة أعطت لها الضوء الأخضر للمضي قدمًا نحو تنفيذ هذا المخطط وإنزاله على الأرض، ما يظهر واضحًا في التصعيد الحوثي الحالي ضد المملكة العربية السعودية، إلى جانب تصاعد الأوضاع العسكرية في كل من سوريا والعراق مع استمرار تأزم الموقف في لبنان.

بالنظر إلى ما يجري في اليمن فإنه لا توجد قوة على الأرض تستطيع مجابهة هذا المشروع سوى الجنوب والذي يتمتع بقوة سياسية ودبلوماسية عبّر عنها المجلس الانتقالي الجنوبي في مناسبات عديدة، واستطاع أن يصبح بمقتضاها رقمًا لا يمكن تجاوزه في حل الأزمة اليمنية، إلى جانب قوة عسكرية متمثلة في القوات المسلحة الجنوبية التي كان لها دور بارز في تحصين الجنوب من مليشيات الحوثي الإرهابية، ولديها خبرات مهمة في التعامل مع المليشيات والتنظيمات الإرهابية التي تستهدف الجنوب.

هذا بالإضافة إلى قوة شعبية متماسكة تقف بكل قوة أمام مشاريع الاحتلال اليمني ولديها القدرة على أن تكون حاسمة في رسم مستقبل الجنوب بعد أن عُدّت أحد الأسباب التي شكلت ضغطا على الشرعية الإخوانية لتوقيع اتفاق الرياض من قبل، وتلك القوة ترتكن على رصيد ثقافي قديم لدولة الجنوب العربي قبل الاحتلال اليمني، هذا الرصيد يشكل أحد أوجه القوة العربية الناعمة التي من الممكن أن تلعب دورًا مهمًا في إجهاض المشروع الإيراني الذي يقوم على أسس فكرية متطرفة.

يشكل التعاون القوي بين المجلس الانتقالي الجنوبي والتحالف العربي أحد الأسباب التي تجعل الجنوب عضوًا عربيًا مهمًا في مواجهة جرائم إيران بالمنطقة، وأثبت هذا التعاون قدرته على دحر المليشيات الحوثية من قبل في العام 2015، وهو قادر أيضًا على أن يكون الجنوب نقطة انطلاق التعامل مع الإرهاب الحوثي الحالي، تحديدًا في ظل خيانة الشرعية الإخوانية وتنسيقها مع العناصر المدعومة من إيران.

استطاع الجنوب أن يحصر مواجهة المليشيات الحوثية في الشمال، وهو ما يساهم في تسهيل مهمة التحالف العربي في التعامل مع التهديدات التي تأتي من تلك المناطق، كما أن الجنوب تمكن من حفظ أمن خليج عدن وهي منطقة حيوية طالما شكلت هدفًا للمشروع الإيراني، واستطاع الجنوب أن يشكل حائط صد أمام مشروع تسليم الشمال للحوثي في مقابل هيمنة الشرعية الإخوانية على الجنوب من خلال تنفيذ الشق السياسي وأجزاء من الشق العسكري لاتفاق الرياض، ما يضع مزيد من العراقيل أمام المليشيات الحوثية في مأرب.

يُعتبر الجنوب عضوًا عربيًا لا يمكن الاستغناء عنه لكنه بحاجة إلى مزيد من الدعم حتى يتمكن من أداء المهمات الموكلة إليه، ولعل استعادة دولة الجنوب وبناء مؤسسات جنوبية قوية يشكل بعدًا مهمًا في حماية الأمن القومي العربي.

التعليقات

تقارير

السبت 17 إبريل 2021 19:59:00

رأي المشهد العربي دفعت تهديدات الإرهابي الإخواني أمجد خالد بشن عدوان على عدن بضرورة الحذر مما يمكن أن تمارسه مليشيا نظام الشرعية من أعمال عدائية ضد ا...

السبت 17 إبريل 2021 18:55:11

تصعيد جديد وعدوان متجدد مارسته المليشيات الإخوانية الإرهابية ضد الجنوب، في محاولة خبيثة يرمي من ورائها نظام الشرعية إلى إشعال مواجهة مفتوحة مع الجنوب...

السبت 17 إبريل 2021 17:16:02

خيارات عديدة يفتحها الإصرار الحوثي على استهداف المملكة العربية السعودية، تنفيذًا على ما يبدو لأجندة إيرانية  تنذر بزعزعة الاستقرار في المنقطة برم...

السبت 17 إبريل 2021 15:29:30

لا تكتفي عناصر المليشيات الإخوانية على التربح من طرق غير شرعية، لكنّها تمارس أبشع صنوف الاعتداءات ضد من يقف في طريق ممارسة هذه الجرائم.حدث هذا الأمر ف...

السبت 17 إبريل 2021 14:04:58

تتمادى المليشيات الإخوانية الإرهابية التابعة لنظام الشرعية، في جرائمها الغادرة التي تستهدف تعقيد الأوضاع الإنسانية في محافظة شبوة خلال شهر رمضان الكري...

السبت 17 إبريل 2021 13:10:15

تأبى المليشيات الحوثية الإرهابية إلا أن يمر شهر رمضان من دون أن تتمادى في جرائمها الغادرة والمروّعة التي تمثّل فتكًا بالسكان في المناطق الخاضعة لسيطرت...

السبت 17 إبريل 2021 01:39:00

تواصل المليشيات الحوثية تأزيم الأوضاع المعيشية في المناطق الخاضعة لسيطرتها، بما يبرهن على حجم الكلفة التي يتكبّدها السكان من جرّاء هذه الأعباء. ففي م...

السبت 17 إبريل 2021 01:01:00

فقدت المليشيات الحوثية أحد قياداتها بعدما تعرّض لعملية اغتيال، تندرج على الأرجح في إطار صراعات الأجنحة التي تضرب هذا الفصيل الإرهابي، وتنذر بانهياره ب...