هندسة فك الارتباط (2)

من الضروري الإسراع بالتفكير بتشكيل لجنة رياضية من كبار الكوادر الرياضية والكروية في العاصمة عدن ليخلقوا تصورهم المبدئي لإنشاء كيان رياضي جنوبي او رابطة أندية الجنوب على أن يكون هذا الكيان مستقل مالياً وادارياً عن وزارة الشباب والرياضة الحالية،، ويضم تحت سقفه كافة الأندية الجنوبية المعروفة سابقاً والناشئة حديثاً بكافة مجالاتها الرياضية المختلفة سواء لعبة كرة القدم او غيرها من الالعاب الرياضية ذات الشعبية .

ويكون عمل اللجنة الرياضية الجنوبية مقتصر على تنظيم الدوري والمباريات والتحكيم وعمل برنامج رياضي موسمي سنوي متكامل للأندية الجنوبية وتشجيع الشباب والنشىء للانتماء إليها ويكون نشاطها الرياضي داخلي على مستوى المحافظات عدن ابين لحج الضالع حضرموت شبوة المهرة سقطرى) لتكون نواة حقيقة لفك ارتباط رياضي واستعادة روح الرياضة العدنية واستعادة روح كل أندية محافظات الجنوب .

فك الارتباط إعلامي قد تم بالفعل من خلال استعادة وكالة أنباء عدن ،، إضافة إلى فك ارتباط ثقافي في حال ان تم استعادة متحف عدن واستعادة اسمه ومكانته التي يفترض أن يكون عليها ،، وثالثهما سيكون فك ارتباط رياضي مبدئي ينظم رياضة الأندية الجنوبية على مستوى الداخل في منىء من وزارة الشباب والرياضة وبما لا يتعارض مع دورها الحالي أن وجد لها دور اصلاً .

هكذا اعمال هي اعمال مشرفة لأي شعب ولا احد يستطيع ان يلوم شعب يريد ان يحافظ على نسيجه وتاريخه وسينظر لها العالم والإقليم بأحترام كونها توصل رسالة واضحة إلى أن هناك شعب معتز وفخور بتاريخه وأراد أن يحفظ تاريخه لاجياله فأستعاد متحفه ( في حال تم استعادة دور المتحف الوطني ضمن سلسلة هندسة فك الارتباط ) ،،

وهو نفسه الشعب الذي اراد ايضاً ان يحفظ شبابه ونشئه فأستعاد رياضته ( في حال تم استعادة الدور الرياضي للاندية الجنوبية ) .

إضافة إلى أنها في مجال العمل السياسي فانها اعمال ذات مدلول سياسي واضح سيراقبها العالم وهي تحدث وسينظر بأحترام لمن يقوم بها اضافة الى ان لها ثمارها المجتمعية من حيث محاولة الحفاظ على النشىء من الانجرار خلف العنف والفراغ وسيكون المجتمع ممتناً لهكذا خطوات حيث سيبدأ يشعر أن كل شيء حولة بدأ يتغير بشكل هادىء وتدريجي وبرغم أنها أعمال منفصلة عن بعضها إلا أنها بمثابة اهم ثلاثة تروس تعمل ضمن ماكنة استعادة الدولة الجنوبية . وهي الاعلام والثقافة والرياضة .

التعليقات