د. علي صالح الخلاقي

جمعتني بالسيف العفيف، صاحب القلب النظيف(سيف سُكَّره)، رحمة الله تغشاه، علاقة حميمة منذ مطلع الثمانينات خلال عملنا في وزارة الدفاع وقربنا بحكم طبيعة عملنا من قيادة وزارة الدفاع. فقد كان الشهيد اللواء س...

الشهيد نبيل القعيطي- الذي نالته رصاصات الغدر أمام منزله في الثاني من شهر يونيو 2020م، عن عمر لم يَتَعَدَّ 34 عاماً- له من اسمه نصيب فقد عُرف بنُبله وسُمُوّ أخلاقه، وبوجهه البشوش الذي لا تفارقه الابتسا...

انتشرت في عدن ظاهرة تسول غير مسبوقة لم تعهدها عدن قط..ولم تعد المسألة تسوّل فقط بل أصبحت أرصفة شوارع عدن مربعات موزعة بأعداد لا حصر لها ومأوى لمتسولين يأتون من كل حدب وصوب من خارج عدن، خاصة من النساء...

في خطوط الشرف وميادين العزة حلقت روح الشهيد يحيى الشوبجي في سماوات الخلود ملتحقة بأرواح فلذات كبده الشهداء الثلاثة:أنور ومازن وشلال, في أشرف لقاء تتعانق فيه أرواح الأب وأبناء الثلاثة ممن نالوا الشهادة...

المثل معناه في قوله تعالى: "كل امرئ بما كسب رهين". ومما يؤسف له أن كثيرين في مجتمعنا ينسبون خطأ الأفراد أو سلوكيات البعض، سواء كانوا مسئولين أو مواطنين، إلى مناطقهم أو قبائلهم، وهو أمر يتنافى مع تعالي...

منذ وعيت نفسي، وخلال سنوات خدمتي العسكرية في جيش جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية، التي سبقت انتقالي للعمل الأكاديمي في جامعة عدن عام 1998م، لم أرَ أي ضابط مهما كانت رتبه العسكرية، بما فيها منصب القا...

في صيف 1971م زارت بعثة مجلة (العربي) جزيرة سقطرى، وصدرت المجلة في عددها رقم 153 الصادر في يوليو 1971م باستطلاع عن الجزيرة الساحرة ضمن ركنها (أعرف وطنك أيها العربي) الذي كنا نحلق من خلاله في فضاءات وطن...

يشاهد الزائر لخورمكسر وفي الجهة الخلفية لساحة العروض مبنى حديث (قاعة المؤتمرات) يضم قاعة مؤتمرات رئيسية وقاعات أخرى أصغر حجماً ومكاتب متعددة، وللأسف أن من يراه يتحسر على حالته الراهنة، حيث لم تلتفت إل...

منطقة "مشألة" التي تتناثر قراها بين سلاسل الجبال وبطون الأودية في يافع، ربما كانت من المناطق الأكثر حضوراً في سفر النضال الوطني منذ ما قبل الاستقلال، فقد احتضنت جبالها المنيعة الثوار المطاردين وعلى رأ...

قادتني قدماي صباح اليوم إلى دائرة الهجرة والجوازات في كريتر – عدن، فوجدتها على غير العادة وعلى غير الصورة التي اعتدنا عليها من فوضى وتزاحم وسمسرة..فمنذ الدخول الى الشارع المؤدي إلى بوابتها يقف ا...